الحب في الله
يسم الله
الله لا اله الا هوالحي القيوم لا تأخذه سنة ولا نوم له ما في السموات والأرض من ذا الذي يشفع عنده الا بأذنه يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون بشيء من علمه الا بما شاء
وسع كرسيه السموات والأرض ولا يؤوده حفظهما وهوالعلي العظيم

مايلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
صدق الله العظيم
الحب في الله

يابن ادم اني لك محب فبحقي عليك كن لي محبا
 
الرئيسيةالا رسول اللهالتسجيلدخولاعلام

شاطر | 
 

 وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 369
نقاط : 7979
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/11/2012
الموقع : اسلامي

مُساهمةموضوع: وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 4:07 pm

وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ
فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ، الإعجاز العلمي في سورة يس

كيف يسلخ جلد الماعز

السَّلْخُ (لسان العرب):
كُشْطُ الإِهابِ عنِ ذيهِ،
سَلَخَ الإِهابَ يَسْلُخه ويَسْلَخه سَلْخاً: كَشَطه.
والإهاب هو الجلد. أي بمعنى آخر فإن فِعل السلخ يقتصر على ازالة جلود الحبوانات، حيث يقوم الجزّار أو اللّحام بشد الجلد بقوّة بعيداً عن اللّحم ويقوم بفصلهما بسكين. فما علاقة الليل والنهار بسلخ جلود الحيوانات؟

الإعجاز العلمي في سورة يس ”وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ”، الإعجاز العلمي في تفسير القرآن الكريم، سورة يس – 37

كنت مسافراً على متن أحد الرحلات من الرياض الى عمّان وكان موعد اقلاع الرحلة مع غروب الشمس حيث أن مسار الرحلة يبدأ بإتجاه الغرب في البداية ثم يتحول الى الاتجاه الشمال الغربي وقد استمتعت بمنظر الغروب ثم لفت نظري منظر قمت بتسجيله لجماله أولاً ولأنه دليل لإعجاز علمي في القرآن الكريم، شاهد الفيديو التالي:



كيف يسلخ جلد الماعز
المثير في الموضوع هو أن النمط الذي شاهدتموه كان واضحاً في بداية الرحلة، ولكن مع مرور الوقت، وعلى الرغم من سرعة الطائرة، فانه بدأ يبتعد ويختفي شيئاً فشيئاً وكأنه ينسلخ. صدفة؟ مفبركة؟ ربما! ولكن الصورة التالية من موقع وكالة الفضاء الأمريكية والمصوّرة من محطة الفضاء الدولية على ارتفاع 380 كيلومتر بدلاً من 12 كيلومتر تتجلّى به هذه الظاهرة وبشكل أوضح!



صورة للكرة الأرضية عند الغروب من محطة الفضاء الدولية من على ارتفاع 380 كم حيث تتجلّى آية الليل نسلخ منه النهار

ولكن ما الجديد؟ قد يقول البعض، وما الإعجاز العلمي في القرآن الكريم بهذا الموضوع؟ فالكل يعرف بأن هناك ليل ونهار، وعندما تغيب الشمس فإن الليل يأتي وتظلم الدنيا، اليس كذلك؟ هذا ما يعتقده معظم الناس ولكن الواقع العلمي يختلف اذ أن الليل لا يأتي، ولكن النهار يذهب، فاللّيل (الظلام) هو الحال السائد، والضوء هو العنصر الدخيل، وهذا ما يحدث خلال النهار إذ أن نور الشمس يُذهِب الظُلمة، وعند الغروب، فإن نور الشمس يَذهب ويبقى الليل (الظلام) وهذا ما تنص عليه الآية الكريمة، وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ
.






لحقيقي والمتوقع لاتجاه النور، فبما أن الشمس على يمين الصورة، وحيث أن الضوء يسير بخط مستقيم، فمن المتوقّع أن يكون شكل الضوء كما هو مبين داخل الدائرة في الشكل الأيسر “المتوقّع” ولكن ما يحدث في الواقع “الصورة الأصلية” هو عكس ذلك تماماً



ولكن ماذا عن السَّلخ؟ فبما أن موقع الشمس هو على يمين الصورة، فمن المفروض أن يكون اتجاه وشكل النور كما هو مبين في “الشكل المتوقّع” ولكن الواقع يُظهر عكس ذلك لأن طبقات الجو العليا تقوم بعمل المرآة وتعكس نور الشمس الساقط عليها (بعد الغروب) من أسفل الغلاف الجوي بإتجاه الأرض ولهذا السبب يَبقى النور حتى بعد غروب الشمس الى موعد صلاة العشاء، وهذا ما يجعله يبدو للناظر من الطائرة أو المحطة الفضائية بأنه ينسلخ. وهنا تتجلى المعجزة العلمية في هذه الآية أولاً لأنه لا يمكن رؤية هذه الظاهرة من على سطح الأرض ولم يكن عند رسول الله صلى الله عليه وسلّم طائرة أو محطة فضائية لكي يلاحظ هذه الظاهرة ويتحدّث عنها وثانياً لأن آية سلخ النهار من الليل لا تبدو منطقية في الوهلة الأولى إلاّ بمعرفة أن طبقات الجو العلبا تعكس (الضوء) وترده الى سطح الأرض وهذه ظاهرة لم يقرّها العلم الحديث حتى تاريخ نشر المقالة. لم تقتنع بعد؟ أن من يريد التحدث عن هذه الظاهرة عليه أن يكون على علم أيضاً بكروية الارض وحقيقة دوران الأرض حول نفسها. تذكر أن العالِم جالاليو توفي وهو رهن الإعتقال لأنه أقر بأن الأرض كرويةّ وكان هذا عام 1642.

بما أن الفكرة اصبحت واضحة الآن، فهل تستطيع أن نَصِف علاقة الليل بالنهار؟ فمثلاً فإن الليل يحِلُ مكان النهار أو يغطيه أو يطرده؟ وصفه تعالى في القرآن الكريم في سورة الأعراف – 36 { إِنَّ رَبَّكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِي خَلَقَ ٱلسَمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ يُغْشِي ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً … } وورد نص شبيه في: سورة الرعد – 3 { وَهُوَ ٱلَّذِي مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَاراً وَمِن كُلِّ ٱلثَّمَرَاتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيلَ ٱلنَّهَارَ إِنَّ فِي ذٰلِكَ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } وفي سورة الليل -1 { وَٱلْلَّيْلِ إِذَا يَغْشَىٰ } * { وَٱلنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّىٰ }

إن من يجرؤ ويتكلّم عن موضوع علمي عميق وبثقة تامّه كهذا قبل 1400 سنة عليه أن بكون ذا علم أو أن يكون قد حصل على هذا العلم من مصدر موثوق! والجواب واضح وصريح { وَمَا يَنطِقُ عَنِ ٱلْهَوَىٰ } * { إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَىٰ } * { عَلَّمَهُ شَدِيدُ ٱلْقُوَىٰ } – النجم 5

بلاغة وتناسق وإعجاز، هذا هو القرآن الكريم.



عدل سابقا من قبل Admin في الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 4:26 pm عدل 1 مرات (السبب : فَإِذَا هُم مُّظْلِمُونَ، الإعجاز العلمي في سورة يس)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://freeislam.3rab.pro
 
وَآيَةٌ لَّهُمُ ٱلَّيلُ نَسْلَخُ مِنْهُ ٱلنَّهَارَ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحب في الله :: الاعجاز العلمي في القران-
انتقل الى: